العازفون المنفردون وعازفو الأوركسترا في أكاديمية تياترو ألا سكالا

في إطار الشراكة المستمرة مع موسيقى أبوظبي الكلاسيكية، تعود أوركسترا أكاديمية تياترو ألا سكالا المرموقة في ميلانو بإيطاليا إلى أبوظبي مجدداً. تدعو الأوركسترا هذه المرة الحضور للاحتفال بروائع الأوبرا الإيطالية مع تقديم مقتطفات من أشهر الأعمال الموسيقية لجوزيبي فيردي، ومنها مقطوعة قوة القدر (1862)، ورقصة مقنعة (1859)، وأوبرا نابوكو (1842) والتروبادور (1853)، وذلك بالإضافة إلى مؤدي أكاديمية سكالا. وستعزف الأوركسترا في هذه الأمسية الاستثنائية تحت قيادة المايسترو الإيطالي دوناتو رينزيتي السيمفونية رقم 6 لتشايكوفسكي، والتي تُعد من روائع المُلحن الروسي المعروفة أيضاً باسم‘Pathétique’، والتي عُرضت لأول مرة في 1893 كأحد أسمى أشكال التعبير عن عصر السيمفونيات في الموسيقى الكلاسيكية.  

 


برنامج الحفل

 
جوزيبي فيردي: قوة القدر 
          سيمفونية
كلاريسا كوستانزو، سوبرانو)) ‘Pace, pace mio Dio’          




جوزيبي فيردي: رقصة مقنعة
 (تشي هون لي، باريتون) ‘Eri tu’         


جوزيبي فيردي: نابوكو
       سيمفونية 


 جوزيبي فيردي: التروبادور
Udiste … Mira, d’acerbe lagrime’       
كلاريسا كوستانزو، سوبرانو، تشي هون لي، باريتون)) ‘Udiste … Mira, d’acerbe lagrime’       


فترة الاستراحة

بيتر إليتش تشايكوفسكي: السيمفونية رقم 6 في سي صغير، مصنف رقم 74، السيمفونية العليلة ‘Pathétique’ 

I. Adagio — Allegro non troppo
II. Allegro con grazia
III. Allegro molto vivace
IV. الفقرة الأخيرة: Adagio lamentoso

أكاديمية تياترو ألا سكالا
تُعد أكاديمية "تياترو ألا سكالا" إحدى أفضل المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال التدريب الاحترافي على فنون الأداء لجميع الفئات، بداية من الفنانين وحتى الفنيين والمديرين.  


وإنه لمن دواعي فخر الأكاديمية التي يترأسها دومينيك ماير وتُديرها لويزا فينيتشي أن تعمل لديها نخبة من أفضل المدربين من "تياترو ألا سكالا" بالتعاون مع أفضل المختصين والخبراء في هذا المجال، حيث يسعى الجميع جاهدين لمشاركة التراث الثقافي الثمين للمسرح وتعريف الأجيال المقبلة بالتقاليد الفنية.


يسجل أكثر من 1500 طالب في كل عام لحضور نحو 30 دورة مختلفة تقدمها الأكاديمية في أقسامها الأربعة المتمثلة في الموسيقى والرقص والمسرح والإدارة.


ويضم المنهج دروساً نظرية وتدريبات عملية مع تدريب مكثّف أثناء العمل يجسّد فلسفة "التعلم من خلال التطبيق".


ونتيجة لهذا التدريب، يؤدي طلاب الأكاديمية دوراً حيوياً في الحفلات الموسيقية والعروض الخاصة والمعارض وعروض الأوبرا داخل إيطاليا وخارجها.


دوناتو رينزيتي
يمثل دوناتو رينزيتي أحد قادة الفرق الموسيقية المرموقين في المدرسة الإيطالية، والذي حصل على وسام "Premio Respighi" لعام 1976 من أكاديمية Chigiana في سيينا، وحصل على الميدالية البرونزية في مسابقة إرنست أنسيرمت لعام 1978 في جنيف، وفاز بمسابقة "جويدو كانتيليي" في تياترو ألا سكالا في عام 1980.   
كان رينزيتي قائداً لمعظم فرق الأوركسترا الكبرى، مثل: فرقة لندن سينفونيتا، وفرقة لندن فيلهارمونيك، وأوركسترا فيلهارموني في لندن، وأوركسترا الغرفة الإنجليزية، وأوركسترا السيمفونية الألمانية في برلين، وفرقة طوكيو فيلهارمونيك، وأوركسترا فرقة تياترو ألا سكالا في ميلان، وأوركسترا أكاديمية سانتا سيسيليا، جميع فرق أوركسترا السيمفونية الوطنية RAI، وأوركسترا سيمفونية دالاس، وأوركسترا الراديو والتلفزيون البلجيكي في بروكسل، وأوركسترا كابيتول دو تولوز الوطني، وأوركسترا دو ليو الوطني.


وكان لرينزيتي إنتاجات رئيسية ورائدة في أعظم دور الأوبرا العالمية، مثل: أوبرا باريس، كوفنت غاردن في لندن، المسرح الكبير في جنيف، أوبرا ولاية بافاريا في ميونخ، كابيتول دو تولوز، أوبرا ميتروبوليتان في نيويورك، الأوبرا الغنائية في شيكاغو، أوبرا دالاس، أوبرا سان فرنسيسكو، أوبرا تياترو كولون في بوينس آيرس، أوبرا بوينكا كايكان في طوكيو والمسارح الرئيسية في إيطاليا. وعلاوة على ذلك، استضافته 
العديد من  الفرق الموسيقية في جليندبورن وسبوليتو وبيزارو، بالإضافة إلى مهرجان فيردي في بارما ليتولى قيادتها. 


وكان رينزيتي أيضاً القائد الرئيسي لأوركسترا ريجنالي توسكانا بين عامي 1987 و1992، والضيف الرئيسي لقيادة تياترو ريال دي ساو كارلوس من 2004-2007، والمخرج الفني والموسيقي لأوركسترا فيلارمونيكا مارشيجيانا من 2007 إلى 2013. وتم تعيينه في عام 2015 مديراً موسيقياً في فيلارمونيكا جواكينو روسيني.
يتضمن عمل رينزيتي الخاص بالتسجيلات الموسيقية أعمال شوبرت وموزارت وتشايكوفسكي وماير وشيروبيني وكلاسيكيات فيليبس وفريكوينز وفونيت سيترا ونوفا ايرا وديناميك. وتشمل تسجيلاته الأوبرالية أتيلا والسيد بروشينو ولا كامبيال دي ماتريمونيو ولا فافوريتا، وقد سجل على مشغل أقراص الفيديو الرقمية أوبرا ابنة الفوج في مسرح تياترو ألا سكالا ولا سينيرينتولا في مهرجان جليندبورن ولا جوكوندا في مدرج فيرونا والإيطالي في الجزائر في مهرجان أوبرا بيزارو. وفاز تسجيله لقصيدة مانفرد لمؤلفها شومان مع الأوركسترا وجوقة تياترو ألا سكالا بجائزة XIX Premio della Critica Discografica Italiana. وبالتعاون مع فيلارمونيكا جواكينو روسيني، قام بتسجيل الافتتاحيات الكاملة لروسيني، والتي تم إصدارها عن طريق شركة أوبوس آرت في أبريل 2018.
يعد رينزيتي مُعلماً متفانياً في عمله على مدار 30 عاماً قام خلالها بتدريس القيادة الموسيقية في أكاديمية Musicale Pescarese، حيث كان العديد من قائدي الفرق الموسيقية الإيطاليين العظماء في الوقت الحالي تلامذته، مثل: جياناندريا نوسيدا، ميشيل ماريوتي. وفي عام 2019، نقل أنشطته التعليمية إلى مدرسة سالوتزو الثانوية التخصصية بالاشتراك مع فيلارمونيكا تياترو ريجيو تورينو.
وتشمل بعض الارتباطات الحديثة التي قام بها إنتاجات الأوبرا في تياترو دي سان كارلو في نابولي وتياترو ليريكو في كالياري والمركز الوطني للفنون المسرحية في بكين والمسرح الوطني الحديث في طوكيو وتياترو ريجيو تورينو، بالإضافة إلى الحفلات الموسيقية في مدينة البندقية وتياترو لا فينيس ومهرجان أوبرا روسيني. وفي أكتوبر 2019، شارك لأول مرة مع أوركسترا فيلهارمونيك هلسنكي عارضاً السيمفونية التذكارية رقم 2 للمؤلف الموسيقي ألفريدو كاسيلا لأول مرة في فنلندا.

شارك بهذا

اضف إلى مفكرتك

معلومات

  • 25 نوفمبر 2021
  • 20:00
  • قصر الإمارات
  • 00 أيام

  • 00 ساعات

  • 00 دقائق

  • 00 ثواني