روح المقام

يعد روح المقام مزيجاً استثنائياً بين صوتين من ثقافتين مختلفتين، لكنهما يرتويان من المنبع ذاته، حيث يقدم حالة مميزة من موسيقى الجاز والمقام الذي سطع في جميع أنحاء العالم، ويواصل تألّقه الآن في دولة الإمارات العربية المتحدة.

عندما سمع مغني الجاز الفرنسي بيير دي تريجومان ألبوم جوشاج آسكاروف "المقام" الذي يضم الموسيقى الأذريّة التقليدية (إنتاج شركة فيلماي ريكوردز الإيطالية)، قرر الذهاب إلى باكو في فبراير 2016 لتعلم فن المقام على يديه. وكان هذا اللقاء الموسيقي مؤثراً وإبداعياً للغاية، حيث قرر المغنيان بدء عمل ثقافي مشترك. وقاما بجمع الموسيقيين الموهوبين من جيلهما، وأنتجا ألبوماً مفعماً بموسيقى المقام التقليدية والألحان الأصلية والارتجالات. ثمّ سجّلا في نوفمبر 2016 هذه المجموعة الموسيقية في مركز موغام الدولي بعدسة الكاميرات الخاصة لقناة أزاد أذربيجان التلفزيونية. وأطلقت شركة فيلماي ريكوردز الإيطالية الألبوم في نوفمبر 2017. وفي إطار ظهورهما الأول في المنطقة، سيقدمان عرضهما الغنائي في مهرجان "أمسيات"، وسيشاركان في مزج مختلف التقاليد والأنواع الموسيقية واكتشاف لغات موسيقية جديدة ومبتكرة.

البرنامج

نبض القلب 
ألحان العازف الموسيقي كامران كريموف، والتي تتناول قصة "نبض القلب"، وهو الأصل في موسيقى روح المقام.

اسمح لي أن أعبر عنك 
هي مزيج من المقام التقليدي "بيات كرد" وألحان بيير دي تريجومان، حيث تشمل صوتين من الابتهالات ودعوةٍ للتوهج. 

العروس الصفراء 
تعد إحدى أغاني المقام التقليدية وجزءاً هاماً من التراث الكلاسيكي الأذري. ويرجع الفضل في الشهرة العالمية لهذا اللحن إلى المايسترو جوشاج آسكاروف الذي عمِل على ترجمته.

المأوى
يجمع هذا اللقاء الموسيقي بين المقام التقليدي بياتي شيراز وأغنية من تأليف بيير دي تريجومان. تتيح هذه الأغنية الفرصة للدمج بين صوتين مختلفين في أداء ابتهالي رائع.

الناقل
تناغم موسيقي يجمع بين الشعر الفرنسي والإيقاعات المستوحاة من موسيقى المقام التقليدية. ألحان الموسيقي بيير دي تريجومان. 

جميع النجوم
تلحين عازف الكمنجة الشهير إلنور ميكايلوف، حيث تواصل هذه الأغنية الانتقال بين إيقاعات موسيقى المقام والجاز في تناغم هادف مع إضفاء شعور بالصفاء الداخلي                                                                                       

بيير دي تريجومان: وُلد بيير عام 1974. وقد وصفته مجلة جاز بأنه أحد أهم مطربي الجاز في أوروبا، وذلك بعد حصوله على الجائزة الأولى في مسابقة "كريست جاز فوكال" عام 2008 وصدور ألبوميه: "أغنيتي الباردة"، "المأوى". شارك بيير بمجموعته الرباعية في أهم النوادي والمهرجانات التي تُقدم موسيقى الجاز، حيث تألق بفضل "صوته متعدد الطبقات" كما وصفته صحيفة زود دويتشي تسايتونج الألمانية. وقد دفعه حماسه الكبير للارتجال وبحثه الدائم عن صوت فريد إلى اكتشاف آفاق موسيقية جديدة، بدءاً من موسيقى الباروك إلى الموسيقى الدينية في آسيا الوسطى، والتي حصد نتاجها في آخر أعماله "روح المقام"، حيث يتميز أداؤه فيها بالصوت العذب المميز مع جوشاج آسكاروف وفرقتهم الموسيقية البارعة.

جوشاج آسكاروف: أحد كبار فناني الجيل الجديد الذين يشتهرون بغناء المقامات التي تشتهر بها أذريبجان، وهو فن تقليدي اكتشفه العالم من خلال صوت المايسترو عليم قاسموف. 

وُلد آسكاروف عام 1978، وبدأ ممارسة الغناء في سن مبكرة جداً. لكنه لم يستهل مسيرته الفنية العالمية إلا عام 2007 بعد استكمال دراسته في المعهد الوطني للموسيقى في باكو. فاز جوشاج عام 2009 في مسابقة مهرجان الموسيقى التقليدية في سمرقند، أذريبجان. ومنذ ذلك الحين، أصبح آسكاروف مشاركاً في أكبر مهرجانات الموسيقى التقليدية في أوروبا وآسيا وأستراليا وأمريكا. 

أصدر آسكاروف خمسة ألبومات حازت على إعجاب الجمهور بشكل كبير. وقد تألق آسكاروف في ترجمة هذه الأنواع المختلفة من الموسيقى، لاسيما موسيقى الزنغول القادرة على إثارة العديد من المشاعر الجيّاشة. 

إلنور ميكايلوف: أحد أشهر عازفي الكمان من العناصر الشابة. وُلد ميكايلوف في مدينة شاماخي بأذربيجان، وتخرّج في المعهد الوطني للموسيقى في باكو، حيث بدأ مسيرته الفنية الموسيقية في التاسعة عشرة من عمره. وواصل تجوّله محلياً ودولياً على مدار الاثني عشر عاماً الماضية. يتميز ميكايلوف في موسيقى المقام الكلاسيكية والفلكلور الشعبي، فضلاً عن خبرته الواسعة نتيجة عمله في أنواع الموسيقى المختلفة كالموسيقى الكلاسيكية وموسيقى الجاز.

كامران كريموف: ولد عام 1976 لعائلة فنية إيقاعية مرموقة. درس كريموف في كلية عاسف زينلي للموسيقى وأكاديمية باكو للموسيقى، حيث تخصص في الآلات الإيقاعية. يعتبر كريموف واحداً من أكثر العازفين الإيقاعيين موهبة على النجارا، وهي آلة تُستخدم للقرع في موسيقى أذربيجان التقليدية. وقد حظي بالمشاركة في أكبر المحافل الموسيقية الدولية في آسيا وأوروبا وأمريكا.
فاسيف حسين زادي: وُلد في مدينة باكو عام 1985، حيث درس الموسيقى. تخرج زادي في جامعة أذربيجان التربوية عام 2007. وقد طور موهبته المميزة كعازف بيانو وملحن موسيقي، وحصد بفضلها العديد من الجوائز. كما شارك زادي في العديد من المهرجانات داخل أذريبجان وخارجها، وحظي بتقدير واحترام كبيرين نظراً لقدرته على مزج موسيقى الجاز مع الموسيقى التقليدية، مثل موسيقى المقام. 

ابراهيم باباييف: وُلد باباييف عام 1997، حيث بدأ دراسة الموسيقى قبل بلوغه سن العاشرة، واختار آلة التار لتكون موضوع دراسته في المعهد الوطني للموسيقى. حصل باباييف على الجائزة الأولى في المسابقة الدولية Protégé the American في نيويورك عام 2015 والجائزة الأولى في المسابقة الدولية في طشقند، أوزبكستان عام 2016.

 

شارك بهذا

اضف إلى مفكرتك

التذاكر

  • 09 يناير 2019
  • 20:00 - 22:00
  • المسرح الخارجي في المجمَع الثقافي
النوع السعر
  الفئة 1 AED 100
للطلاب AED 30

تتوافر التذاكر في www.ticketmaster.ae 
وأيضاً تتوافر في محلات فيرجن ميغاستور

  • 00 أيام

  • 00 ساعات

  • 00 دقائق

  • 00 ثواني