حفل تخريج بيت العود العربي- قسم الأصوات

يقيم قسم الغناء في بيت العود العربي حفل تخرُّج لطلاب الغناء يحتفي فيه بتخريج سارة شوقي. وصلت سارة بعد انتهاء دراستها في بيت العود العربي إلى مستوى متميز أهّلها للمشاركة في حفل الغناء، الذي ستقدم فيه مختارات من الأغاني العربية.

 
مشروع التخرج
عنوان المشروع: الموسيقى وتأثيرها على الطاقة الحيوية للإنسان 

يطرح البحث أهمية الموسيقى وتأثيرها على الطاقة الحيوية للإنسان والقدرة على استخدامها في العلاج. تكمن أهمية البحث في تسليطه الضوء بشكل عام على العلاقة ما بين الموسيقى كطاقة ومستوى الطاقة لدى الإنسان. يقتصر البحث على مراجعة الدراسات والأدبيات الحديثة التي تخص علاقة الموسيقى بالطاقة الحيوية للإنسان وتوظيف ذلك في وسائل العلاج المختلفة.

برنامج الأمسية
*طرح محتوى المشروع ومناقشته مع لجنة التحكيم

* الله الله من عيونك     أحلام وهبي     
* غريب الدار           عبدو السروجي    
 * روحي فيك           محمد عبد الوهاب
* قديش كان في ناس   فيروز             
* يللي هواك شاغل بالي اسمهان           
* أنا أتوب عن حبك    الشيخ إمام        
 * اشتروني             وردة الجزائرية      
* ميدلي 
المعاناة                محمد عبده         
من نظرتك يا زين       نجاح سلام         
يا سارية خبريني        محمد عبده         

 

سارة شوقي 
ولدت سارة في دولة الإمارات العربية المتحدة وعاشت ودرست فيها. بدأت الغناء في سن السابعة، إذ كانت تشارك دائماً في حفلات المواهب المدرسية. وبعد تخرجها من الجامعة الأمريكية التي نالت فيها هندسة الديكور، بدأت رحلتها في دراسة الموسيقى في بيت العود العربي بأبوظبي سنة 2016، تعلمت خلالها أصول الموسيقى العربية والفن العربي الأصيل على يد الدكتور فتح الله أحمد الذي احتضنها بكل ود وشملها بالرعاية الكاملة وقدم لها من خبرته الطويلة التي تعد كنزاً لمن يريد الخوض في مجال الموسيقى. تزامنت رحلتها في بيت العود العربي مع شغفها في مجال التنمية البشرية وعلم الطاقة الذي تطور كثيراً في الآونة الأخيرة. لذا قررت البحث في علاقة الموسيقى بطاقة الإنسان ومدى تأثيرها على نفسه وجسده. وأحبت أن تقدم بحثها تحت اسم بيت العود العربي بإشراف الدكتور فتح الله أحمد، ليستفيد جميع المهتمين بالموسيقى وغيرهم من أفراد المجتمع الذين يستمعون للموسيقى في حياتهم اليومية.

الدكتور فتح الله أحمد
بدأ أستاذ الغناء العربي في بيت العود العربي الدكتور فتح الله أحمد، مسيرته تدريجياً من الدبلوم العالي في الموسيقى، ثم درجة البكالوريوس في الإخراج التلفزيوني، إلى شهادة الماجستير في موسيقى الدراما التلفزيونية، ثم شهادة الدكتوراه في العلوم الموسيقية. عمل الدكتور فتح الله عازفاً في الفرقة السمفونية العراقية، ورئيساً لفرقة الإذاعة العراقية، وأستاذاً في كلية الفنون الجميلة في بغداد. كما شغل الدكتور فتح الله أحمد منصب عميد معهد الدراسات الموسيقية في العراق، ومدير عام دائرة الفنون في وزارة الثقافة العراقية، وعمل في مجال التل

 

شارك بهذا

اضف إلى مفكرتك

معلومات

  • 26 سبتمبر 2019
  • 20:00 - 22:00
  • منارة السعديات
Free
  • 00 أيام

  • 00 ساعات

  • 00 دقائق

  • 00 ثواني